الرئاسة بادرت والمعارضة رحبت.. مصر تستعد لحوار سياسي مرتقب
حوار

الرئاسة بادرت والمعارضة رحبت.. مصر تستعد لحوار سياسي مرتقب

الحوار هو الأول من نوعه في عهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الذي غلب على سنوات حكمه السابقة التركيز على "إصلاحات" اقتصادية ومواجهات أمنية في سيناء.* الخبير السياسي المصري خيري عمر للأناضول:- المبادرة هذه المرة مختلفة وطالما صدرت من الرئاسة فحتما سيحدث الحوار أيا كان من سيحضره.- المرجح بقوة أن يغيب عنه الإخوان ومؤيدوها بالخارج.- كثرة شروط المعارضة "تعقد الحوار".* إعلامي بارز مقرب من السلطات: "المعارضة الوطنية هي التي في داخل مصر وليس مرحبا في الحوار بالإخوان ومؤيديها في الخارج".* القيادي البارز بجماعة الإخوان جمال حشمت للأناضول: لا قيمة للحوار بدون الإسلاميين والإخوان وفعلها حسني مبارك من قبل وفشل.* المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي: إطلاق سراح سجناء الرأي ممن لم تتلوث أيديهم بالدماء ستكون أفضل بداية وضمانة لإنجاح هذا الحوار المأمول.

  • مركز الأخبار
  • الحوار السياسي المصري
  • جماعة الإخوان المسلمين
  • عبد الفتاح السيسي
  • مصر
SON DAKİKA

#title#